اخبار

الهند تبدأ بإجراءات رسمية من شأنها أن تستبعد المسلمين من قانون الجنسية الجديد 

كتبت : شروق عيد راضي

 

 

بدأت الهند باستبعاد المسلمين من قانون الجنسية بعد عدة قرارات قامت بتعديلها من أهمها قانون المواطنة الذى أصدر عام 1955.

يشمل قانون المواطنة هذا بند جديد ليمنح الجنسية من سمتهم الفئات المضطهدة من الهندوس ، والبارسيين و السيخ والبوذيين و المسيحيين اللذين فرو من أفغانستان وبنغلاديش وباكستان قبل عام 2014، حيث أقر البرلمان القانون أول مارة في عام 2019 لكنة واجه احتجاجات ضخمة قتل وجرح فيها العشرات تسببت في تعطيل التصديق علية وإقرارة رسمياً.

عادت الحكومة الحالية وقامت بتقديمة مجدداً كواحد من أبرز تعهداتها قبل الانتخابات العامة في ١٩ من أبريل العام الجاري حسب ما أعلنت ال (BBC) .

أعلنت وزارة الداخلية الهندية: “التعديل الجديد سيزيل العوائق القانونية أمام اللاجئين الراغبين في الحصول على الجنسية وذلك مايمنح اللذين يعانون منذ عقود حياة كريمة “.

قامت المعارضة باتهام الحكومة باستغلال الإجراءات لأسباب سياسية ووصفت التعديل بأنه يبث الفرقة في صفوف الشعب الهندي ويثير الشعور الطائفي ويقوض المبادئ الأساسية للدستور الذي يمنع التمييز بين الناس على أساس دينهم وينص على عدم حرمان أي شخص من المساواة أمام القانون.

Visits: 14

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة