اخبار

الاحتلال يعلن الاستعداد لاجتياح رفح الفلسطينية

كتبت: نرفانا أشرف علي

 

عمل جيش الاحتلال الإسرائيلي  استعدادات مكثفة ليبدأ العملية العسكرية على رفح وعزل المدينة وإجلاء المدنيين ، إذا جاء نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال ووجه، بشراء 40 ألف خيمة من الصين لنصبها في غزة ،بداية للعمليات البرية في المحافظة ،كما يفند نتنياهو إرسال وفد لواشنطن لبحث في مسألة رفح ،طبقا لما نقلته الصحيفة الإسرائيلية «يديعوت أحرونوت».

الحرب على غزة شهدت الكثير من التطورات المتتابعة ،علي مختلف المستويات السياسية والإنسانية والميدانية ففي الوقت الذي حدث فيه استقالة مسؤولة بالخارجية الأمريكية، اعتراضاً على موقف إدارة الرئيس جو بايدن من الحرب، قائلة إن مصداقية أمريكا «تتلاشى»،بينما تستعد أيرلندا إلى التدخل في قضية الإبادة الجماعية التي أحدثتها ،جنوب إفريقيا ضد الاحتلال، بينما طلبت تل أبيب من البيت الأبيض تحديد موعد آخر لاجتماع رفيع المستوى من أجل الحديث عن خططها العسكرية في مدينة رفح. وبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي في الاستعداد لشن عملية عسكرية ضد رفح، في حال انهيار المفاوضات، وذلك وفقا أعلنته القناة «12»، الإسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة إلى إبلاغ «نتنياهو» أعضاء مجلس الحرب بأنه سوف يرسل وفدا إلى واشنطن الأسبوع المقبل للمناقشة بشأن رفح، مبينة أن معظم وزراء مجلس الحرب يعتقدون أن رئيس حكومة الاحتلال أخطأ عندما قرر عدم إرسال الوفد من البداية. وقال وزير الخارجية الأيرلندي مايكل مارتن إن «جرائم الاحتلال تشمل أخذ الرهائن، والتعمد في حجب المساعدات الإنسانية عن المدنيين، واستهداف البنية التحتية المدنية». بينما أعلنت مسؤولة الشؤون الخارجية بمكتب شؤون الشرق الأدنى للديمقراطية وحقوق الإنسان، التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، أنيل شيلين، استقالتها من منصبها، احتجاجا على سياسة الإدارة الأمريكية تجاه حرب غزة.

وأوضحت إن الولايات المتحدة تلاشت مصداقيتها تجاه موقفها من الحرب التي تحدثها إسرائيل على قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر الماضي وحتى تلك اللحظة، من خلال استخدام تل أبيب للأسلحة الأمريكية في الحرب، بالإضافة إلى إصرارها على اجتياح مدينة رفح التى تأوي نحو 1.5 مليون شخص.

وبينت وزارة الصحة في غزة، أمس، ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي 6 مجازر خلال 24 ساعة، الذي سقط ضحيتها 62 شهيدا، وإصابة 91 آخرين، مؤكدة إلى ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 32552 شهيدا و74980 إصابة منذ 7 أكتوبر الماضي.

Visits: 6

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة