اخبار

أسامة قابيل: سيدنا النبي علمنا سنة التغيير في حياتنا للأفضل

قال الدكتور أسامة قابيل، من علماء الأزهر الشريف، إن أصحاب العقول النيرة لازم يتخذوا من ما مروا به أزمات فرصة للتغيير، مضيفاً: “عندي تجارب وتفاصيل وأزمات وعندي عيوب في حياتي، يارب أخرج من الجراح للنجاح يارب أخرج من البكاء على اللى راح”.

وأوضح العالم الأزهري، خلال حوار مع الإعلامية إيمان رياض، ببرنامج “من القلب للقلب”، المذاع على فضائية “mbc masr2″، أمس الإثنين: “أوعى تيأس أنك لا تفكر أنك تبدأ من جديد، مهما تعرضت لظلم أو قهر، الإنسان اللي بيبدأ مجدداً في إصلاح نفسه بيكون عنده خبرة تجعله يتعلم من أخطائه”.

وتابع: “النبي صلى الله عليه وسلم، كان يحب سنة التغيير في كل حاجة، فالتغيير سنة كونية، وهذا ما حدث في شهر شعبان كان يتمنى تغيير القبلة من بيت المقدس إلى بين الله الحرام، وظل يدعي ربنا ١٧ شهراً حتى تتغير القبلة، فأعلن حبه لوطنه مكة واعتزازه بها “.

https://www.facebook.com/share/v/tWV2CJAPauZM3PLw/?mibextid=jmPrMh

Visits: 3

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة