مقالات

حضارة 7 آلاف سنة لا تُستبدل

✍️ سهيلة علي

موسم الرياض هو مهرجان ترفيهي عالمى يُقام فى المملكة العربية السعودية، وانطلق لأول مرة فى عام 2019م واستقبل أكثر من 10 ملايين من الزوار، ثم توقف في عام 2020، بسبب جائحة كورونا.

قبل أن يعود في الأعوام التالية، حتى دخل “موسوعة غينيس” فى عام 2022 للأرقام القياسية كـ أكثر حفل تُطلق فيه الألعاب النارية من طائرات بدون طيار.

ثم وصل إلى عام 2023 الحالي، لتطلق الرياض شعارًا ترويجيًا له يقول “لم تعُد بحاجة للسفر إلى مصر لرؤية أشهر المعالم التاريخية فى العالم”، وهنا اشتعلت السوشيال ميديا غضبًا من قِبل المصريين.

حيث قامت الرياض في هذا الموسم باستنساخ نماذج تكاد تكون مطابقة للأهرامات المصرية بالجيزة، أبي الهول وبعض المعابد والتماثيل المصرية، بهدف جذب السياح، وتنشيط السياحة فى المملكة السعودية.

وهنا يجب ان نعلم جيدًا أن الأهرامات المستنسخة في السعودية إذا وقفت أمامها فـ أنت تقف أمام مجسم لا يتعدى عمره الـ 3 أشهر.

وعندها يفرق العقل، العلم والمنطق، حيث نقف على أرض مصر أمام حضارة مازالت صامدةً منذ 7 آلاف عام حتى يومنا هذا.

نحن فى مصر نقف أمام حضارة حيرت العالم في بنائها وصمودها على مر الزمان و هنا تكمن هيبة مصر الحضارية

ووفقًا للقانون الدولي واتفاقية اليونسكو الخاصة بحماية الملكية الفكرية والثقافية، التي تمنع أىيدولة من استنساخ أو تقليد أي أثر من آثار أي دولة، فإن مصر يجب عليها المطالبة بهدم هذه المجسمات.

حيث يؤثر عرضها على الاقتصاد المصري وفقدانها لأحد مصادر الدخل القومي، كما تؤثر سلبًا على قطاع السياحة في مصر.

وأشار الدكتور “أحمد راشد”،  مؤسس معهد حقوق حضارة بالولايات المتحدة إلى أنه لابد أن نفكر ونفرق بين الحضارة المبنية بالعلم غير المُدرك إلى الآن، والعلم يبحث ويتباحث فى ذلك فى كافة المؤسسات والمرجعيات العلمية والبحثية الصادقة، ومن يزور المكان يقف متأملًا وينتقل بكل حواسه عبر الزمن، محترمًا أنه أمام أعظم حضارة وجدت فى الإنسانية وعجيبة عجائب الدنيا السبع.

وطالب صاحب مبادرة حقوق حضارة بضرورة النص في المواثيق الدولية على أن يحق لكل دولة المطالبة بالحقوق المادية والمعنوية لتراثها الثقافي والحضاري من أي كيان يستغل هذا التراث أو يستخدمه بشكل مباشر وغير مباشر، سواء من خلال الصور أو النماذج أو النسخ المقلدة أو الأسماء أو الشعارات أو غير ذلك من أشكال استغلال التراث الثقافي أو الحضاري، كما أنه يجب أن تهدف هذه المطالبات إلى حماية التراث الحضاري واستدامته في وطنهم الأصلي.

Visits: 14

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة