تصريحات وحوارات خاصةفن

أمير شاهين للقائد نيوز “اتأثرت جدا بمشهد إلهام وهي تايهه”

ألاء مؤمن عطا

ممثل مصري، شقيق الفنانة إلهام شاهين، شارك في العديد من الأعمال في طفولته منها (السجينتان، آه يا بلد آه).

استمرت مسيرته الفنية وشارك في عدد من الأعمال ما بين السينما والمسرح والتلفزيون، ومن أبرز أعماله (شباب على الهواء، امرأة في ورطة، مسك الليل).

إنه أمير شاهين، وكان لموقع القائد نيوز حوار خاص معه وإليكم نص الحوار.

كيف تم ترشيحك للدور؟

تم ترشيحي من المنتج أحمد عبد العاطي والكاتب عمرو ياسين والمخرج عصام نصار أيضًا.

هل كنت متردد من تقديم الشخصية؟

بالعكس لا يوجد تردد في الشخصية أبدآ، هي شخصية شريرة لكني عارف إنها هتعلم مع الناس جدا، ودايما الشرير الناس بتبقي فاكراه، كمان لسه في تغير في شخصية “مصطفى” على مدار الحلقات القادمة، وطبعا لا يوجد تردد، كفاية أن العمل من تأليف الدكتور مصطفي محمود عن قصة من قصصه، وطبعا ده شرف أني اشتغل على شيء للدكتور مصطفي محمود.

حدثني عن العمل مع أحمد فهمي وندى موسي؟

الاتنين أصدقائي ومن أجمل الناس اللي اشتغلت معاهم، الحقيقة أحمد فهمي محترف جدا وندي كمان بنوته جميلة، فالحقيقة اتبسط بالشغل معاهم جدا.

كلمني عن أصعب مشهد واجهك في المسلسل؟

يوجد مشهدين صعبين، مشهد تم عرضه، والأخر في الحلقة الأخيرة، واللي أتعرض لما كان بيزق عمته “ثريا”، الحقيقة انها صعبت عليا جدا، لإن المفروض هي مضحية بحياتها وفي الآخر يعمل معاها كده، فكان موضوع مؤلم بالنسبالي.

أستاذه إلهام شاهين شقيقتك أصيبت بمرض الزهايمر في المسلسل، هل المشهد أثر عليك نفسيا؟

طبعًا اتأثرت، يوجد مشهد في الحلقة الخامسة وهي تايهه وقاعده على الرصيف في الشارع ومش عارفه اي حاجه ولا عارفه هي فين، ولا عارفه ابن أخوها اللي هي المفروض بتحبه، المشهد ده أثر فيا جدًا وحطيت نفسي مكانها، اللي هو الموقف نفسه مؤثر جدا، الواحد غصب عنه بيتأثر لما يشوف حد بيحبوا أو حواليه تعبان أو متألم أو في حالة من الحالات دي.

هل واجهت انتقادات في ردود أفعال الجمهور على دورك؟

ردود الأفعال كانت قوية جدا ومبسوط بيها طبعا، الناس الحقيقة بيشيدوا للمسلسل ككل، وبيشيدوا بشخصية “مصطفى”، يعني على قدر ما هو شرير إلا أنه لافت نظرهم، الناس بتقولي احنا بنستنى مصطفي ومراته اللي هي “سلمي” عشان يعرفوا هيعملوا ايه في الست دي لإن هما أشرار، ولكنهم مبسوطين جدا بالمسلسل، والجمهور بقي عنده وعي كافي وعارف أن ده تمثيل ومش حقيقي.

هل تقلق من فكرة المسلسلات القصيرة خاصة أنها تكون مكثفة وإيقاعها أسرع؟

من وجهة نظري شايف إنها أحسن، فيها اختصار للوقت، فعلا القصة بتبقى سريعة، ولا توجد لحظة ملل، وأعتقد المشاهد بيبقي مبسوط ب الحلقات القصيرة وبينبسط أنه شاف قصة حلوة في وقت قصير، فأعتقد إنها حاجة صحية جدا.

كلمني عن كواليس العمل؟

الكواليس كانت ممتعه أستاذ عصام نصار كواليسه لطيفه، والحقيقة كلهم محترفين وبيحبوا بعض، ومعظمهم اصدقائي، كنا بنروح اللوكيشن وإحنا مبسوطين إن إحنا هنتقابل، ونتكلم في السيناريو ونعدل، فكانت الكواليس أكتر من رائعة ومحترفه.

ما الدور الذي تتمنى تقديمه الفترة القادمة؟

أتمنى أقدم شخصيات كتير لسه جوايا طاقة كبيره، ولسه عايز أطلع منها شخصيات كتيره، مش شخصية واحده عايز أقدمها، بل كذا حاجه.

Visits: 31

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة