مقالات

فرق توقيت!

بقلم : دينا حسن محمود

الحياة ! في الحقيقة ما هي إلا فرق توقيت.. كيف ؟! أو الأصح ما معنى أن تكون الحياة فرق توقيت ؟!

الحياة كيانات متشعبة مجالات علاقات صفقات صدقات، أي تقوم على مبدأ التعددية… ومع ذلك لا يمكن لكيان أن يسبق الآخر.

التوقيت أساس لكل شيء ..
وإن كنا لا ندرك أهميته !

الحياة
من طفل، إلى تلميذ، إلى طالب، إلى شاب، إلى حياة مسئول فيها عن نفسك والآخرين.. لا يمكن لمرحلة أن تسبق الأخرى كل مرحله لها وقتها.. فرق التوقيت في كل مرحلة عامل أساسي لأنه يضيف إلى الأخرى ويثقلها.

العمل
وقت للحضور ووقت الانصراف
ملتزم بإنجاز أعمال في توقيت ما
تقديرك في العمل على إنجاز ما.. أو فرض جزاء عليك ما هو إلا فرق توقيت سواء بالخبرة المكتسبة أو بحصاد أخطاء سابقة.

الذات
الفرق بين إنسان يحيى يتعلم ويكتسب.. وأخر مرأة عاكسه للآخرين، الأول أدرك المنحة الإلهية أن الإنسان يحيا مرة واحدة وأن كل إضافة مرتبطة بعامل الوقت.. أما الثاني.. قرر أن يكون مثل الآخرين أنا عايش وخلاص..

فرق التوقيت.. هنا يتضح مع تقدم العمر ثقافة، خبرات، أهداف تختلف…لأن الأول أنجز الكثير فى وقت قليل… والثاني في نفس المكان لا يحرك ساكنا.

بين أشياء عاشها الإنسان قضى فيها أيام تسعده وفي صحوة مع النفس كانت ماهي إلا أيام ذهبت هباء من العمر ليتها لم تكن .لكن الزمان فرق توقيت… لا يعود إلى الخلف.

من مراحل النجاح والفشل الطموح واليأس هذا التضاد الناتج عن بحث وصراع واكتشاف يهئ الإنسان إلى مرحلة النضج المكتسب.. ولا يمكن أيا كان أن يحدث هذا النضج دون فرق التوقيت.

انسانيات
الخطأ في حق الآخر .. وطلب السماح .. فرق توقيت
مساعدة إنسان محتاج المساعدة وهو لا يعلم ما مكر به.. فرق توقيت.
إنقاذ شخص من الموت إذا كنت طبيب أو قدرك الهمك ..فرق توقيت.

فرق التوقيت يجعلنا ندرك…..

أن الوقت الذي ينقضي لا يعود مجدداً إذا كان أشخاص أماكن فرص.
المكان الذي كان سبب في المك .. لا تعود إليه مجدداً.
إنك تعيش مرة واحدة .. عشها بالطريقة التي تكون فيها بكامل راحتك.
الموت والحياة وجهان لعملة واحدة بمعنى أن الفرق بينهم لحظة.
ناس تعيش معها أيام وسنين بس متعرفهاش.. وناس عرفتها امبارح وكأنك عشرتها العمر كله.

قد يقع على الإنسان خوض معارك مع نفسه وإلى نفسه.. ولن ولا يدركها غيره.

وفي رباعيات صلاح جاهين يقول.

يأسك وصبرك بين أيديك وأنت حر تيأس ما تيأس الحياة راح تمر أنا دقت من ده ومن ده وعجبي! لقيت الصبر مر وبرضه اليأس مر.
لا تجبر الإنسان ولا تخيره يكفيه ما فيه من عقل بيحيره اللي النهاردة بيطلبه ويشتهيه.. هو اللي بكره حيشتهي يغيره .. عجبي!

Views: 5

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة