اخبار

معارك عنيفة في باخموت مع ذكرى مرور أول سنة على الحرب الروسية الأوكرانية 

شهد قطاع باخموت في مقاطعة دونيتسك، معارك عنيفة على مدار الساعات الثماني والأربعين الماضية، وذلك بحسب ما أفادت به الاستخبارات العسكرية البريطانية، في الوقت الذي أفادت فيه تقارير روسية بأن الجيش الروسي نفذ عمليات قتالية وسط باخموت.

وبحسب ما جاء عن وزارة الدفاع البريطانية، فإن مدينة باخموت وما حولها شهدت معارك عنيفة خلال اليومين الماضيين، بالإضافة إلى أن القوات الروسية تستعد لشن هجوم آخر في منطقة أوغليدار.

وعن نشرة الاستخبارات البريطانية لليوم الخميس، فإن منطقة أوغليدار تعرضت لقصف عنيف.

فيما أعلن الجيش الروسي بالأمس الأربعاء أنه نفذ عمليات قتالية في وسط مدينة أرتيوموفسك (الأسم الروسي لمدينة باخموت).

وذكر بالأمس “يان غاغين” مساعد المسؤول المحلي لدونيتسك، أن القتال في مدينة أرتيوموفسك يدور بالفعل في وسط المدينة، مضيفاً في تصريحات عبر القناة التليفزيونية “روسيا 1″، قائلاً بالنص “المبادرة الآن في أيدي مقاتلينا، لقد دخلت قواتنا منذ فترة طويلة من الجانب الشمالي من أرتيوموفسك. الآن يقاتلون بالفعل في وسط المدينة تقريبا”.

و أشارت غاغين إلى أن الإستسلام أصبح مسألة وقت، فقال: “إن إستسلام القوات الأوكرانية في المدينة هو مسألة وقت، وأعتقد أن ذلك سيحدث قريباً “.

وذكر غاغين أيضاً، أن القوات الأوكرانية تواصل القتال في باخموت، مشيراً إلى أن القوات الأوكرانية تتكبد خسائر بشرية كبيرة هناك يومياً.

و صرح غاغين لوكالة “سبوتنيك”: “إذا تحدثنا عن الوضع في أرتيوموفسك، فهم يدافعون عنها، لكن على أي حال سيخسرونها. لأن الحقيقة أولاً معنا، ونحن أقوى”.

وأشار غاغين في تصريحه، أن الجيش الأوكراني فشل في تحويل باخموت إلى مدينة محصنة، حيث أن الجيش الأوكراني تكبد خسائر كبيرة في القوى البشرية هناك.

قال غاغين: “أصبحت أرتيوموفسك مركزًا لتكبد الخسائر للقوات المسلحة لأوكرانية، حيث يتم القضاء يومياً على قوتهم البشرية هناك”.

وحول هذا الموضوع، فقد تحدث مراقبون عن تقدم للقوات الروسية في شمال باخموت، وتحديداً في منطقتي ياغودنا وبيرخوفكا، وأشاروا إلى أن القتال يقترب من مصنع الصلب في باخموت، وهو شبيه بمجمع الصلب “آزوف” في ماريوبول، بحسب التقارير ولكنه قد يكون أصغر قليلاً من حيث الحجم.

وعلى الجانب الأوكراني ، فقد صرح الجيش الأوكراني أنه صد حوالي 90 هجومًا للقوات الروسية شرقي البلاد، حيث تتركز هجماتها الرئيسية في مناطق كوبيانسك وليمان وباخموت وأفدييفكا.

Views: 0

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة