اخبار

رحلة سريعة في مفهوم الحب في ذكري إعدام شهيد الزواج “فالنتين” 

كتب: يوسف ياسر

 

يعتبر عيد الفلانتين تخليد لذكري إعدام القديس فالنتين شهيد الحب، وقصته الاكثر انتشارا إنه قديس في العهد الروماني تعرض لعقوبة الاعدام بسبب تزويجه للعشاق سر في الكنيسة مخالفا لأوامر الإمبراطور الروماني بمنع الشباب من الزواج حتى تأدية الخدمة العسكرية.

ولكن ما علاقة الحب بالزواج؟، وكيف اتفق عالم اتفق ألا يتفق على ان يخلد ذكرى للاحتفال بعيد الحب؟

لماذا يبحث العالم عن هذا اليوم؟، هل لتقديم هدايا ثمينة وحب مجاني ولحظات سعيدة، أو إنه خدعة يخدع كل طرفي العلاقة منهم الاخر للتقرب إليه والبحث عن لحظات سعيدة لنفسه من خلال استغلال الطرف الاخر.

تتعدد التساؤلات في هذا اليوم عن مفهوم الحب الحقيقي، وهل يستمر الحب بعد الزواج؟، وسنحاول خلال تلك السطور القليلة القادمة الإجابة عن تلك التساؤلات.

الإجابة واضحة وتدعمها الأبحاث المرتبطة بالحياة الزوجية أيضا من خلال رؤيتنا لحياة المتزوجين من حولنا.

الحب ينتهي تدريجيا بعد الزواج حتي يتحول الي نوع آخر من المشاعر مثل مشاعر المودة والتعايش والاعتماد، ويختفى الحب الحقيقي الذي يعبث بالقلوب، ويغلب سلطان النوم.

حب عنتر بن شداد وعبلة، حب قيس وليلة يتحول الي حب “نزل الزبالة، دي عيشة تقرف”

الحب هو ليس إلا تجربة عابرة تساعدنا علي التطور الي أشخاص أفضل،
ولكن سرعان ما يتحول الي قفص من المستحيل الخروج منه دون فقدان شيء.

وبهذا سنجد إن الحب اسطورة تداعب خيالنا من فترة لأخرى
نحتفي بعيدها وهي تحتفي بأرواحنا المتهدمة بعد ادراك ماذا يكون الحب.

لا يوجد ما يسمي بحب حقيقي داخل العقل، فقط انت حلما لأحدهم في فترة ما،
وسرعان ما تصبح شيء اعتيادي لا يستحق أكثر من التعامل بمودة، والمودة مقارنة بالحب لا قيمة لها.

اما عن سبب اتفاق العالم علي تخليد ذكري عيد الحب
يمكننا الحصول علي اجابة هذا للتساؤل من خلال البحث عن المفهوم البيولوجي للحب.

فالحب ينتج عن هرمونات واشارات جسدية تودي الي تلك الحالة
لذا نجد اتفاق كبير بينا في البحث عن هذا الشعور وتقديسه.

وهكذا سنجد إن الحب الحقيقي لا يرتبط أبدا بالزواج
بل الزواج هو المفسد الاكبر للحب عكس اسطورة عيد الحب صانع الزواج في دول الغرب فالنتين.

Views: 17

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساحة إعلانية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

بنعتذر عن المضايقة، لكنك بتستخدم إضافة adblock اللي بتمنعك من تصفح الموقع في الوقت الحالي، برجاء اغلاقها واعادة المحاولة