الدوري الإنجليزي

مسيرة روميلو لوكاكو الدولي وتهديده الرقمي لميسي وكريستيانو

 

وصل روميلو لوكاكو بالأمس للمباراة الدولية رقم ١٠٠ مع المنتخب البلجيكي مع سجل تهديفي ممتاز جعله الهداف التاريخي لبلچيكا بفارق كبير عن أي لاعب سابق أو حالي، حيث أصبح الهداف التاريخي عندما سجل هدفه ال ٣١ امام منتخبنا المصري في يونيو ٢٠١٨ متفوقا على الهدافين التاريخيين السابقين برنارد ڤورهوڤ وبول فان هيمست، وكانت فترة لوكاكو مع المنتخب مقسمة لفترتين حيث سجل ١٧ هدف خلال أول ٥٠ مباراة دولية قبل أن ينفجر بتسجيل ٥٠ هدف في آخر ٥٠ مباراة دولية في رقم مميز للغاية.

تطور رهيب في آخر السنوات للمسيرة الدولية للاعب الذي لم يكتف بتسجيل ٦٧ هدف دولي فقط، بل قام بصناعة ١٥ هدف آخرين، وبنظرة تفصيلية أكثر نجد أن لوكاكو بدأ ٧٥ مباراة ونزل بديلا في ٢٥ مباراة ولم يكمل ٩٠ دقيقة سوى في ٢٧ مباراة، وعادة ما كان يتم تبديله لأي من الثنائي باتشواي أو بينتيكي وهو ما يفرز أرقام أخري أكثر تميزا.

لوكاكو سجل ٥ ركلات جزاء فقط ويسجل هدف كل ٩٦ دقيقة مع المنتخب البلچيكي وإذا ما استثنينا ركلات الجزاء فإنه يسجل هدف كل ١٠٣ دقيقة كما أن له مساهمة تهديفية سواء بالتسجيل أو الصناعة كل ٧٨ دقيقة فقط.

-هل يكسر لوكاكو أرقام الثنائي الأعظم في تاريخ كرة القدم؟

يبلغ اللاعب ٢٨ عاما وإذا ما استمر بمعدله التهديفي لأواسط الثلاثينيات فإنه من الممكن كسر رقم كريستيانو رونالدو بصفته الهداف التاريخي لمنتخبات كرة القدم، كما أنه بالإمكان التفوق على رقم ميسي مع الأرجنتين في المستقبل القريب، حيث سجل ليونيل ميسي ٧٦ هدف دولي وهو رقم لا يبعد كثيرا عن رصيد لوكاكو الحالي مع منتخب بلچيكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى