القسم العام

كلمتي لايمكن تنزل الأرض أبدا حنفي تنزل المرة دي

 

كلنا نتذكر هذه الجملة المعروفة

وهذا هو حال ادارة الكرة في مصر

يطلع علينا اتحاد الكرة بقرارات عنترية ولكن لاتنفذ.

في بداية الموسم صرح اتحاد الكرة انه لن يسمح لاي نادي بقيد لاعبيه الا اذا سدد مديونيته لاتحاد الكرة، ولكن عندما تعلق الأمر بنادي الزمالك فكان حتمآ ولابد ان تنزل الكلمة المرة دي، ولكن كيف واين هيبة اتحاد الكرة.

ولان الدفاتر دفاترنا، والورق ورقنا قام اتحاد الكرة بعمل اقتراح جميل وهو ان تخصم مديونية نادي الزمالك من عائد مكافئته عند الاتحاد الإفريقي في البطولة الإفريقيه للمباريات التي، سوف تلعب اي انه يحصل الديون من مبلغ في علم الغيب

وهل استطاع الزمالك وهو الذي خسر، و ودع البطولة من دوري المجموعات ان يسدد ماعليه من مديونية من الممكن نعم ومن الممكن لا.

نحن لانملك الدليل على هذا أو ذاك

والان يعيد اتحاد الكرة نفس الجملة مرة اخرى لن ارسل قوائم للاتحاد الإفريقي الا اذا سدد كل نادي مستحقاته للعلم قد حدث هذا ايضا مع النادي الاهلي طلب منه اتحاد الكرة سداد مديونيته لدى الاتحاد قبل القيد ولكن الاهلي لم يسدد من اموال قد تأتي وقد لا تأتي، لقد سدد من امواله لدى اتحاد الكرة عن طريق المقاصة، هل اتحاد الكرة بالفعل يحافظ على حقوق انديته ولاعبيه نرجو ذلك عندما أحذ قرار ضد الإسماعيلي يجب انا ياخذ مثله على اي فريق، وكل اتحاد حر في إدارة شئون مسابقاته

فالاتحاد الدولي عند الرجوع اليه يقول ان اتحاد الكرة هوالمسؤول عن مسابقاته المحلية بما لايتعارض مع قوانين الفيفا لحرية القرار، من وضع نظم وقوانين مسابقاته، فهل نأمل في اتحاد كرة منتخب بجد وليس باصوات المنفعة وان تكون الجمعية العمومية قادرة على اختيار وجوه جديدة قادرة على العمل التطوعي بغرض خدمة البلد لان كرة القدم الأن أصبحت سلعة فعندما تكون هناك مسابقة قوية سيكون هناك منتخب قوي وسيكون هناك لاعبين محترفين، وسوف يتم التسويق بشكل جيد للبطولة المحلية وسوف تجلب عائد جيد لاتحاد الكرة.

فهل يستطيع الكابتن أحمد مجاهد لوضع تصور للموسم الجديد، كيف سوف يتعامل مع الإيقافات الكثيرة منها البطولة العربية، والإفريقية، وكأس العالم للأندية، أم إنه سوف يكافئ الفريق الذي يصل للبطولات بضغط مبارياته لدرجة ان لاعبيه لايستطيعوا الإستشفاء فاقتراحيً للفرق المشاركة في بطولة إفريقيا والبطولة العربية ان يركز كل فريق على وجود 30 نجم لايقل اي منهم عن الأخر، وان يجهز فريق طبي وأجهزة استشفاء على أعلى مستوى لمواجهة ضغط المباريات فنحن ياسادة في إفريقيا وليس أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى