الدوري الإنجليزي

عودة الدون لمانشستر من جديد .. فهل تعود الأمجاد ؟

 

يعد الدولي البرتغالي ‏كريستيانو رونالدو هو اللاعب المتبقي من تشكيلة ٢٠٠٨ الأساسية التي لعبت لمانشستر يونايتد نهائي أوروبا ضد تشيلسي الإنجليزي، حيث أنه أول نهائي تاريخيا يجمع بين ناديين إنجليزيين، وكانت المباراة على ملعب لوجنيكي موسكو في روسيا، وقد فاز في هذه المباراة مانشستر بركلات الترجيح ٦ مقابل ٥ بعد أن انتهت المباراة في وقتها الأصلي ١/١.

فقد لعب كرستيانو رونالدو في ولايته الأولى مع أصحاب الرداء الأحمر من عام 2003 إلى 2009 ، وفاز معهم ببطولة دوري أبطال أوروبا 2008 .

ويعد رونالدو هو المتوج الوحيد في يونايتد بالحذاء الذهبي وذلك في موسم 2007 / 2008.

وهنا سؤال يطرح نفسه هل عودة رونالدو لبيته مانشستر مرة أخرى تعود معه الانتصارات، حيث أنه معروف بصفة التحدي وتجديد دماءه من جديد ؟ سننتظر حتى تحكم الأيام وربما تكون آخر محطاته في كرة القدم..!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى