القسم العام

حسين الشرقاوي يكتب: من الجاني ومن المجني عليه ؟

 

إتحاد الكرة والڤار !!

الڤار في مصر

من الجاني ومن المجني عليه

الجاني هًو إتحاد الكرة .. والمجني عليه هيً الكرة المصرية وأموال الدولة ..

حاولت واجتهدت اللجنة الخماسية في تطبيق الڤار بأسرع وقت لمحاولة التخلص من أزمة أخطاء الحكام

إلا أن الحاكم بأمره الكابتن أحمد مجاهد رئيس اللجنة الأحادية

فهو المتحدث الرسمي وهو مسئول لجنة المسابقات وهو رئيس لجنة الانضباط !!

فهل يجب أحد في إتحاد الكرة ؟ لماذا بعث الڤيفا بإنذار لعدم تقنية الفيديو الڤار في الملاعب المصرية بشكل صحيح ويادي العجب بعد اقتراب المسابقة من نهايتها ومع أخطاء الڤار التي لا نجد لها سبب، والمتهم هو النقل التلفزيوني بحجة لا تنطلي على أحد وهي أن مخرج المباراة يعرض لقطات على الشاشة ولا تعرض على حكم الفار، ياله من عذر اقبح من ذنب!!

وأخيرا طلب رئيس اللجنة الثلاثية أقصد الأحادية

من التلفزيون زيادة كاميرات البث، هل هذا الطلب جاء في موعده ؟

الم ترى اللجنة حجم أخطاء الفار الذي أفقد المشاهد متعة المشاهدة، فعند كل هدف يتوقف اللعب أكثر من خمس دقائق لاحتسابه، وأحيانا تمر الألعاب الهامة بدون مراجعه !!

على سبيل المثال لا الحصر أخطاء حكم مباراة دجلة والمحلة احتسب ضربة جزاء غير صحيحة بالمرة بإعتراف السادة أعضاء إتحاد الكرة

وتم لفت نظر الحكم فما هي الفائدة التي عادت على وادي دجلة نتيجة فقده نقطتين قد تدفع به للهبوط إلى دوري الدرجة الثانية !!

هل هذا هو الڤار الذي جاء ليطبق العدالة أم جاء حتى يجعل المشاهد والأندية ترفض وجوده والرضا بالحكام وأخطائهم ..

” أخطاء بأخطاء نوفر أموال الدولة ”

فنداء إلى سيادة الرئيس نظرة لأموال الدولة فأنت في واد ومن يديرون في واد فأنت تكرم الأبطال وتقيم المدينة الأولمبية وهم يسعون لاجهاد أي مشروع وتطويره

نظرة بعين تحب البلد ..

فمن يغضب لا يحبها …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى