الدوري المصري

ثورة داخل إتحاد الكرة المصري

 

على أثر الأحداث المؤسفة أثناء تسليم درع الدوري لفريق الزمالك بطل موسم ٢٠٢٠-٢٠٢١، بعد انتهاء مبارياته أمس

حدثت مشادة كلامية بين لاعبي الزمالك والذين كانوا يرغبون بالسماح لزوجاتهم بالدخول إلى أرض الملعب والإحتفال مع أزواجهم وبين مسؤلو اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم المصرية وعلي رأسهم أحمد مجاهد رئيس اللجنة والذي وصلت لمحاولة مد الأيدي من قائد الفريق الأبيض محمود عبد الرازق شيكابالا.

مجاهد يدرس قرار شطب شيكابالا ويواجه الآن ضغوطات عليه لتقليل العقوبة للإيقاف 10 مباريات، استنادا للائحة لجنة الإنضباط الذي تم إلغائها، وذلك كما وقعت على اللاعب كهربا الموسم الماضي بعد مشادته مع عضو اللجنة المؤقتة آنذاك محمد فضل، ولكن مجاهد يرى العقوبة قليلة ويجب تغليظها ومن الممكن أن تصل العقوبة لإيقاف 20 مباراة ، وذلك طبقا للائحة إدارة المسابقات وبند رقم 16 باللائحة الذي ينص أنه من حق الإدارة اتخاذ القرار التي تراه مناسبا لأي واقعة لم تذكر ضمن لائحتها.

يذكر أن نادي الزمالك قد أنهى الموسم محتلا المركز الأول بفارق ٤ نقاط عن الغريم التقليدي الأهلي صاحب المركز الثاني بعد تعادله مع فريق البنك الأهلي بنتيجة هدف لكل منهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى