القسم العام

حسين الشرقاوي يكتب: اذا لم تستحي فافعل ماشئت

 

هذا ياساده هو لسان حال الإتحاد الإفريقي
فبعد ان كشف المرحوم عمرو فهمي عن الفساد في الإتحاد الإفريقي وللأسف هو وحده من دفع الثمن ولم يجد من يسانده من اتحاد الكرة المصري.

ولم يكتف الإتحاد الإفريقي بعدم تطبيق ميزان العداله وتعميم الڤار في كل ادوار المسابقة بل تجاوز الحدود.

واصبح أمام دول شمال إفريقيا بدلا من أسد إفريقي اصبح اسد منزوع المخالب والأنياب.

بعد ماحدث من تجاوز جماهير الترجي في مباراة نصف النهائي الإفريقي توقعنا عقوبات قوية الا ان الإتحاد كانه لم يرى المباراة وانها تأخرت عن وقتها لمدة ساعة تقريبا بسبب شغب الجماهير الغير عادي
الا إن العقوبات جأت كأن الجماهير قامت بقذف بعض الحجارة، شئ لم يتعدى دقائق.

فجاءت العقوبات نقل مبارتين خارج ملعبه وانذار بنقل مباراتين اخرتين اذا تكرر الموقف، وغرامه 60الف دولار كان من الممكن ان تكون العقوبة مقبولة، لولا الإتحاد الإفريقي عاقب الفريق المعتدى عليه بحجة ان هناك شمروخ اطلق من مدرجاته الخاويه الا من البعثة الرسمية.

فهل هذا يعقل يعاقب الجاني والمجنيً عليه

وهناك علامة استفهام على بيع حقوق اذاعة البطولات لقناة معينة مع انه كانت هناك عروض اعلى من قنوات أخرى فإلى اين يريد اتحاد الكرة الإفريقي الذهاب بالبطولات الإفريقية والى متى سيقف الإتحاد المصري موقف المتفرج ولا يبحث عن حق الفرق التي تشارك في البطولات الإفريقيه ومن اهم عوامل نجاحها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى